لا يوجد علاج لفيروس كورونا الذي ينتشر في الصين إلى حدود اليوم

لا يوجد علاج لفيروس كورونا الذي ينتشر في الصين إلى حدود اليوم

A- A+
  • نفت الكاتبة كاثرين دوكروي، وجود فائدة آنية من صناعة دواء كعلاج من داء كورونا، بعدما تساءلت عما يمكن أن تسهم به صناعة الأدوية في المرحلة الأولى من ظهور مرض كورونا الجديد في الصين، في الوقت الذي يخشى العالم كله حدوث وباء جديد بسبب الالتهاب الرئوي الفيروسي؟ مؤكدة الجواب: لا شيء.

    وشددت الكاتبة كاثرين دوكروي في صحيفة ليزيكو الفرنسية، وفقا لما ذكرته قناة “الجزيرة” يومه الأحد، على أنه من الضروري أولا معرفة المزيد عن الفيروس، والحصول على تسلسل الجينوم لديه من أجل تطوير اختبار تشخيصي في نهاية المطاف، مشيرة إلى أن مجموعة روش السويسرية تمكنت عام 2003، أثناء وباء سارس من تطوير اختبار من هذا النوع في ثمانية أسابيع، ولكنه كان للاستخدام البحثي فقط.

  • وتعزى أعراض الالتهاب الرئوي الجديد الذي بدأ في الصين إلى نوع جديد من فيروس كورونا، يشبه الفيروسات التي يكون موروثها الجيني محمولا على (RNA)، مثل فيروس الإنفلونزا الذي تسبب في حدوث وباء السارس (متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد) في 2002-2003.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الإصابة بفيروس كورونا الجديد غالبا ما تسبب أعراض نزلات البرد العادية لدى البشر، إلا أن بعضها يمكن أن يؤدي إلى حالات تنفسية أكثر خطورة.

    ويعتبر الفيروس الحالي -حسب لأرنو فونتاني، رئيس وحدة علم الأوبئة للأمراض الناشئة في معهد باستور في باريس- هو “السابع الذي تظهر معه آثار سريرية عند البشر”.

    ويقول خبراء من مؤسسة البحث ويلكوم ترست والسلطات الصينية، إن “هناك درجة معينة من انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان”، وهذا هو العامل الحاسم في تحديد ما إذا كنا نتعامل مع وباء أو تلوث محلي بسيط متعلق في هذه الحال بالمأكولات البحرية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محاميو الجزائر يستنكرون حملات التضييق النشطاء والمجتمع المدني خلال أزمة كورونا