أول رئيس للبرلمان الليبي: عداوة شديدة كانت بين الحسن الثاني والقذافي

أول رئيس للبرلمان الليبي: عداوة شديدة كانت بين الحسن الثاني والقذافي

A- A+
  • أرجع الأمين العام لجبهة إنقاذ ليبيا محمد المقريف، أول رئيس للبرلمان العام الليبي، سبب الكراهية والعداوة الشديدة التي كانت بين الملك الراحل الحسن الثاني والزعيم الليبي معمر القذافي، لتأييد الأخير لانقلاب الصخيرات، في سبعينيات القرن الماضي.

    وقال المقريف في الجزء السابع من برنامج “شاهد على العصر” على قناة “الجزيرة”، إن القذافي ارتكب الكثير مما وصفها بـ”البذاءات” التي أساء فيها لشخص الملك الحسن الثاني، هذا فضلا عن دعمه لجبهة البوليساريو، مما أجج العداوة بينهما.

  • وأوضح المقريف أن إساءات القذافي طالت الكثير من الدول العربية، وتسببت بتوتير علاقات ليبيا مع دول عدة؛ مثل تونس، ومصر في عهد السادات والعراق في عهد صدام حسين، حيث كان هؤلاء القادة يحملون مشاعر الكراهية للقذافي، واحتضنوا المعارضة الليبية ودعموها للتشويش عليه.

    وفيما يتعلق بعلاقته بالمخابرات في المغرب، أكد المقيرف أن هذا الجهاز لم يكن يطلب منه أي شيء أو يكلفه بأية مهمة، وأن المغرب منحه الغطاء السياسي وجواز السفر دون أن يطلب أي مقابل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    غالي يفجر حكومة سانشيز ووزير داخليتها يتبرأ من الفضيحة بعد طوفان المهاجرين