الجزائر تشيع جنازة “حارس النظام”..والمواطنون يواصلون: الجنرالات في القمامة

الجزائر تشيع جنازة “حارس النظام”..والمواطنون يواصلون: الجنرالات في القمامة

A- A+
  • من المنتظر أن تشهد الجزائر، يومه الأربعاء، مراسيم دفن جنازة الفريق أحمد قايد صالح، “حارس النظام” الذي طالب المتظاهرون برحيله، والذي توفي صباح يوم الاثنين الماضي، عن عمر يناهز 79 عاما، جراء أزمة قلبية.

    وحسب ما أعلنته الرئاسة، يوم أمس الثلاثاء، سيعرض جثمان قايد صالح خلال الصباح في قصر الشعب، للسماح للمواطنين بإلقاء النظرة الأخيرة عليه، قبل أن يتم دفنه بعد صلاة الظهر في ساحة الشهداء بمقبرة العليا (شرق العاصمة)، حيث تم دفن الرؤساء السابقين وكبار المسؤولين.

  • وواصل الطلاب الجزائريون مظاهراتهم للأسبوع 44 على التوالي، رغم الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام، على قايد صالح الذي كان سابقا عرضة لهتافات ضده في تظاهرات “الحراك”، الذي انطلق منذ 22 فبراير الماضي، معتبرين أن وفاته “لا تغير شيئا” بالنسبة لهم.

    واستمرت الهتافات في استهداف القيادة العليا العسكرية، وهي هيكلية غير شفافة تدير بشكل أو بآخر علنا، بحسب الفترات، الجزائر منذ استقلالها عام 1962، حيث طالب المتظاهرون بدولة مدنية بدل العسكرية، هاتفين: “الجنرالات في القمامة والجزائر ستحصل على استقلالها” و”سنستمر بسلام وسنقلع العسكر من المرادية”، في إشارة إلى مقر الرئاسة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي