نهاية قصة حب دامت لعقدين سيدةفي الأربعينات تشنق نفسها بشقة خليلها بالدارالبيضاء

نهاية قصة حب دامت لعقدين سيدةفي الأربعينات تشنق نفسها بشقة خليلها بالدارالبيضاء

A- A+
  • انتهت قصة حب جارف، مساء اليوم الثلاثاء، بانتحار سيدة في الثالثة والأربعين من العمر بحي سباتة بالدار البيضاء.

    بدأت القصة التي تقترب قوة أحداثها من سيناريوهات أفلام الحب، حينما فوجئت الهالكة بتغير تصرفات خليلها الذي عاشرته أكثر من 20 سنة، بعدما ورث ملايين وعقارات وأراض من والدته المتوفية حديثا قبل شهور.

  • زاغ بصر الخليل وتعرف على نساء أخريات، بعدما صار ثريا، وأعرض عن محبوبته، ولم يعد يرد على اتصالاتها وبدأ يتجنب اللقاء بها.

    حاولت الهالكة مرارا تبيان سبب هذا التغير المفاجئ وهذا الإعراض من غير سبب – إلا المال بالطبع- لكن الحبيب كان يتأقلم مع حياته الجديدة كثري انضم إلى نادي الأغنياء.

    انتهى صبر الهالكة، بعدما فشلت في لم شملها بحبيبها، لتعمد إلى شراء حبل وتقصد شقته بحي سباتة، وتتدلى منها مشنوقة، واضعة حدا لحياتها، تجسيدا لمقولة: “ومن الحب ما قتل”.

    وفتحت مصالح الأمن التابعة لأمن سيدي عثمان تحقيقا في النازلة لمعرفة أسباب الوفاة وخلفياتها، فيما تم نقل جثة السيدة الأربعينية إلى مستودع الأموات بحي الرحمة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مديرية التحكيم تزيل الغطاء عن الثلاثي التحكيمي الذي سيقود الوداد وسريع وادي زم