تخفيض عقوبة مختطفي وقتلة ابن أحد أثرياء فاس‎

تخفيض عقوبة مختطفي وقتلة ابن أحد أثرياء فاس‎

A- A+
  • خفّضت غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس، يومه الأربعاء، الأحكام الصادرة ضد المتهمين في ملف اختطاف واحتجاز وقتل ابن أحد أثرياء فاس، شهر فبراير الماضي.

    وتم الحكم على المتهم الرئيسي بـ 30 سنة حبسا نافذة، بعدما كان مدانا ابتدائيا، بالسجن مدى الحياة. فيما تم الحكم على 3 فتيات، إحداهن كانت على علاقة بالمتهم الرئيسي وحامل منه، بالحبس موقوف التنفيذ لسنة واحدة لاثنتان منهن، و4 أشهر للثالثة، بعد أن تم الحكم عليهن بالحبسا النافذ، في المرحلة الابتدائية.

  • وتوبع في الملف عدة أشخاص، من بينهم حارس العمارة التي قتل الضحية بشقة فيها بعد استدراجه إليها، في الوقت الذي تمت تبرئة مالكها من تهمة إعداد منزل للدعارة.

    كما تمت متابعة أشخاص لم يبلغوا عن جريمة يعلمون بوقوعها، والتي تعود وقائعها إلى شهر فبراير الماضي، حينما استدرج مختطفون الضحية إلى إحدى الشقق، بداعي شراء قارئ للأقراص لسيارته الفارهة، حيث اختطفوه واحتجزوه واتصلوا بوالده طلبا لفدية، قبل أن يقدموا على قتله ويغادروا الشقة تاركين جثته هناك.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ملتقى أمريكي رفيع المستوى يدعو لدعم مغربية الصحراء والضغط على الجزائر