أمكراز:المواطن عليه نقد الأحزاب نقدا بناء وليس إضعافها وغير مقبول أن نرى أحزابا

أمكراز:المواطن عليه نقد الأحزاب نقدا بناء وليس إضعافها وغير مقبول أن نرى أحزابا

محمد أمكراز

A- A+
  • أكد “محمد أمكراز” الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية أن قاطرة التنمية السليمة داخل بلادنا تستدعي اليوم أن نعمل على تقوية الأحزاب السياسية الوطنية وليس إضعافها، وعلى المواطن أيضا أن يساهم في بلورة هذا التوجه معتمدا على ذكائه، مشددا على أنه من غير المقبول أن نرى أحزابا تدق باب المواطن مرة في خمس سنوات فقط حينما تحل الانتخابات.

    وقال أمكراز خلال مداخلته يومه الأحد ضمن الجلسة الافتتاحية لأشغال المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة أن من مصلحتنا كأبناء هذا الوطن أن نقوي الأحزاب السياسية المغربية حتى تكون في مركز قوة لتتخذ قرارات جريئة تكون في مصلحتنا لأنها غدا ستكون في موقع اتخاد القرار، مشيرا بقوله “فكما تعلمون فالحياة السياسية يتواجد فيها لوبيات وأصحاب مصالح وبالتالي فتقوية الأحزاب السياسية أصبح أمرا ضروريا تقتضيه الحاجة لتكون خير ممثل لنا وتتبنى صوتنا حقيقة”.

  • وأشار الكاتب الوطني لشبيبة العدالة أن الخطوة الأساسية اليوم هي العمل على تقوية الأحزاب السياسية، بالانخراط فيها، وانتقدها نقدا بناء، ولا نقول أن المواطن عليه أن يصفق على الأحزاب دائما وإنما عليه نقدها نقدا يقويها، ولا يجب تحطيمها وإضعافها مهما كان ففي آخر المطاف نحن من سيؤدي الضريبة وتتضرر مصالحنا كمواطنين.

    وأضاف أمكراز أن المواطن لا يتحمل المسؤولية وحده في الوضع السياسي الراهن وإنما الأحزاب السياسية أيضا تتحمل جزء من المسؤولية حيث أن الأحزاب التي تغيب عن المواطن ولا تنصت له إلا من انتخابات لانتخابات أخرى فهذا الأمر غير مقبول، مشيرا أنه من بين الممارسات السياسية السلبية التي تسيء للعمل السياسي هي تلك الأحزاب التي لا تطرق باب المواطن إلا مرة واحدة في كل خمس سنوات بعد حلول الانتخابات.

    ووجه المتحدث ذاته عتابا شديدا لهذه الأحزاب التي قال إنها تترك فراغا لدى المواطن وتترك الفراغ لمن ليس في مصلحتهم أن يتقوى عمل الأحزاب السياسية، مطالبا بتجاوز مثل هذه الممارسات التي يجب نقدها من أجل تقوية حضور الأحزاب بالساحة السياسية .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سكوب : دومو يؤازر الرجاء بتونس باسم الجامعة