استئنافية أكادير تدين العصابة المغتصبة لشابة القليعة ب 60 سنة حبسا نافذا

استئنافية أكادير تدين العصابة المغتصبة لشابة القليعة ب 60 سنة حبسا نافذا

A- A+
  • قضت الغرفة الجنائية الاستئنافية بأكادير يوم أمس الخميس بإدانة أفراد العصابة الخطيرة التي قامت باختطاف واحتجاز واغتصاب شابة عشرينية بمنطقة القليعة بأيت ملول، بستين سنة حبسا نافذا بعد مثولهم في حالة اعتقال أمام النيابة العامة بذات المحكمة.

    وكشف مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، أن المشتبه بهم الستة تمت متابعتهم بتهم ثقيلة جدا من بينها الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الجماعي المقرون بالتهديد بالقتل، وأدانت كل واحد منهم بعشر سنوات سجنا نافذا، إذ إدين 5 منهم حضوريا فيما أدين السادس غيابيا لكونه لازال في حالة فرار.

  • وكانت عناصر الدرك الملكي بمركز القليعة نهاية الشهر الماضي قد أوقفت 5 أفراد من العصابة التي اختطفت الضحية ومارست عليها الجنس بالتناوب، وذلك تحت إشراف فعلي من القائد الجهوي للدرك الملكي .

    وتعود تفاصيل الواقعة إلى ليلة الجمعة 22 نونبر 2019، بعدما كانت العشرينية في زيارة خاصة لإحدى صديقاتها بالقليعة، وحينما خرجت لقضاء بعض أغراضها تفاجأت بستة أشخاص في حالة غير طبيعية يعترضون طريقها، قبل أن يمسكوا بها مشهرين في وجهها أسلحة بيضاء، وأرغموها تحت طائلة التهديد على الانصياع لأوامرهم ليطالبوها بمرافقتهم نحو منطقة خلاء بحي سيدي داوود بالقليعة، حيث أدخلوها لمنزل خالٍ، واحتجزوها هناك ليشرعوا في ممارسة الجنس عليها بشكل جماعي .

    وأضاف المصدر ذاته، أن واقعة الاختطاف استنفرت مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمنطقة القليعة إذ بعد توصلهم بإخبارية من طرف صديقة الضحية تفيد باختطاف الشابة من طرف عصابة مكونة من أكثر من 6 أفراد باشرت المصالح الدركية تحرياتها وأبحاثها المعمقة، والتي أفضت للتعرف على أحد المختطفين إذ تم توقيفه بمقر سكناه، ليدل العناصر الدركية على مكان احتجاز الشابة، ليتم الانتقال إلى أحد البنايات المهجورة بحي سيدي داوود، وجرت عملية مداهمتها ليتم العثور على الضحية، وهي في حالة نفسية وصحية جد مزرية، نتيجة الممارسة الجنسية الوحشية التي تعرضت لها، من طرف الجناة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عااجل.. اعتقال رئيس جماعة لوطا الذي دعا الى خرق حالة الطوارئ الصحية في رمضان