اكتشاف جثث آدمية قديمة بينها أطفال وشخص مكبل اليدين بمغارة أنون إيدر بتارودانت

اكتشاف جثث آدمية قديمة بينها أطفال وشخص مكبل اليدين بمغارة أنون إيدر بتارودانت

A- A+
  • عاشت منطقة “أساكي” بتالوين إقليم تارودانت يوم أمس الخميس حالة من الاستنفار الأمني الكبير، وذلك بعد اكتشاف مجموعة من الهياكل العظمية والجماجم البشرية داخل مغارة قديمة تدعى “أنو ن إيدر”.

    ووفق مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، فقد تم العثور على هذه الهياكل البشرية من طرف مجموعة من الشبان الذين قدموا للمنطقة في إطار رحلة استكشافية، لتقودهم الصدفة للمغارة السالفة الذكر التي نسجت حولها الكثير من الأساطير والحكايات الشفهية الشعبية، ليصدموا من هول وجود جماجم بشرية، وجثث آدمية التي أصبحت هياكل عظمية بفعل تآكلها، نتيجة السنين الطويلة التي قضتها داخل “أنو ن إيدر”، ومن بينها جثث لأطفال وشخص مكبل اليدين.

  • وأضاف المصدر ذاته، أن اكتشاف هذه الهياكل البشرية جعل الشبان يربطون الاتصال بالسلطات المحلية التي قامت بالتنسيق مع عناصر الدرك الملكي والشرطة العلمية والتقنية .

    واستنفر الحادث مختلف التشكيلات الأمنية التي حلت بعين المكان، وتم جمع الهياكل الكثيرة وجرى توجيهها نحو المختبر لإخضاعها بأمر من النيابة العامة للتمحيص والتدقيق والخبرة الجينية لتحديد هوية أصحابها وظروف وملابسات وفاتها داخل هذه المغارة.

    وفي ذات السياق رجح مصدر آخر من قرية “آساكي”، أن تكون هذه الهياكل الآدمية تعود لمقبرة جماعية يرجع تاريخها لعهد الاستعمار الفرنسي وأيام “السيبة”، وتم قتل وإبادة هؤلاء الأشخاص رفقة أطفالهم نتيجة رفضهم للمستعمر الفرنسي بالمنطقة في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أمن الرباط يتعقب سائقا قتل زميله وتخلص من سيارة الأجرة بواد أبي رقراق