28 عريس وعروسة يستفيدون من مليون سنتيم بعد زواجهم بتافراوت

28 عريس وعروسة يستفيدون من مليون سنتيم بعد زواجهم بتافراوت

A- A+
  • استفاد 28 عريسا وعروسة ليلة أمس الجمعة من مبادرة الزواج الجماعي بمدينة تافراوت، والتي نظمت على هامش الدورة 14 من مهرجان “تيفاوين” الذي تحتضنه بلدة الوزراء منذ يوم 22 غشت إلى غاية 24 من ذات الشهر.

    وبدأت أولى طقوس العرس الجماعي بتزيين العروسات بالحلي والمجوهرات التي تشتهر بها المنطقة وإلباسهن رفقة أزواجهن اللباس التقليدي المحلي حيث ظهرت الإناث ب”الحايك” التفراوتي فيما لبس الذكور جلبابا أبيض إيمانا منهم بحسن النية وصفاء المراد “الزواج”، قبل أن تجري عملية توثيق عقود الزواج من طرف عدلين حضرا للإشهاد على العملية بمعية عائلات العرسان 28.

  • ووسط زغاريد وأهازيج تلخص عادات وتقاليد المنطقة اعتلى العرسان المتوجون منصة المهرجان، وسلمت لهم هدايا رمزية إضافة إلى مبلغ مليون سنتيم لكل زوجين تشجيعا لها على دخولهما القفص الذهبي.

    وأكد “الحسايني” رئيس جمعية تيفاوين المنظمة لهذه المبادرة أن بادرة الزواج الجماعي هي سنة “محمودة” دأبت جمعية فيستيفال “تيفاوين” على تخليدها كل سنة لما لها من أبعاد رمزية ودلالات عميقة يحتفي خلالها أهل تافراوت بالعرسان الشباب خلال فعاليات مهرجان تيفاوين في كل دورة منذ سنة 2008، حيث يستفيد العروسان من منحة قدرها 10.000 درهم بالإضافة إلى مصاريف العدول.

    وأضاف المتحدث أن هذه المبادرة تروم إلى تشجيع شباب منطقة تافراوت على الزواج، وعلى التأسيس لخلية الأسرة الصغيرة، من خلال دعمهم ماليا، وتحفيزهم على عقد القران خلال فعاليات فستيفال تيفاوين، كما أنها مناسبة لإظهار كل التقاليد والعادات المميزة لهذه المنطقة القروية الجبلية المحافظة.

    ومن جانبه أوضح “لحسن السعيدي” عضو جمعية تيفاوين، أن المبادرة لقيت نجاحا واستحسانا كبيرين من لدن ساكنة المنطقة، وذلك لأبعادها الاجتماعية والثقافية ولما تتوخى من توطيد البعد الاجتماعي لمهرجان تيفاوين، من خلال استهدافها الفئة المعوزة من الشباب، المنحدرين والمستقرين -أحدهما أو كلاهما- بالمنطقة.

    وأشار أن للمبادرة أيضا بعد ثقافي، حيث تهدف كذلك إلى المساهمة في الحد من الانحرافات و الآثار السلبية التي أصبحت تعرفها بعض العادات الشبابية الأصيلة بتافراوت كعادة “الصقر” العريقة، والتي تترجم نوعا من التواصل الحضاري المحترم والمقنن بضوابط عرفية بين شباب المنطقة.

    وكانت اللجنة المنظمة قد حددت مجموعة من الشروط الأساسية التي يستوجب توفرها في الشباب الراغبين في الاستفادة من مبادرة الزواج الجماعي وأبرزها أن ينتمي أحد العروسين إلى منطقة تافراوت، وأن يتم الإدلاء بالوثائق الإدارية المطلوبة لعقد القران بعد ملء طلب الاستفادة من المبادرة، مع تحرير الطلبات باسم الخطيبين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إدارة الرجاء تُعيد إحياء مشروع سابق