الرئيس بوكيلي يعلن رسميا سحب اعتراف السلفادور بجمهورية البوليساريو الوهمية

الرئيس بوكيلي يعلن رسميا سحب اعتراف السلفادور بجمهورية البوليساريو الوهمية

A- A+
  • أعلن نجيب بوكيلي رئيس جمهورية السلفادور، عن سحب اعتراف بلاده للجمهورية الصحراوية الوهمية، و عن عودة العلاقات بين البلدين، اللتين وقعتا اتفاق تعاون اليوم.

    وأضاف بيوكيلي في تدوينة نشرها في صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يومه السبت ” “بالإضافة إلى ذلك، وقعنا اتفاقية بين السلفادور والمغرب ، والتي تشمل التعاون من أجل بلدنا في الزراعة والسياحة وإدارة المياه والصحة”

  • وأكد الرئيس بوكيلي “على أن اتفاقية التعاون الموقعة بين البلدين ستكون ذات فائدة كبيرة لسكانها، مشيرا إلى أن” العلاقات بين السلفادور والمغرب ، وكذلك مع العالم العربي بأسره، قد ضعفت لفترة طويلة(…) وأنه من الخطأ الاعتراف بجبهة البوليساريو التي تعطلت معها العلاقات اليوم”.

    وفي سياق متصل، أعلنت حكومة السلفادور بشكل رسمي، في بيان مشترك وقعه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ونظيرته السلفادورية، ألكسندرا هيل تينوكو، بحضور الرئيس السلفادوري نجيب بوكيلي، أن “حكومة السلفادور تبلغ حكومة المملكة المغربية بقرارها سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” وبقطع جميع الاتصالات مع هذا الكيان”.

    وذكر البيان المشترك أن “هذا القرار سيتم إبلاغه للأمم المتحدة وللمنظمات الإقليمية المعنية”.

    وأكد البيان أن “حكومة السلفادور تدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها الوطنية، وكذا مبادرتها للحكم الذاتي باعتبارها الحل الوحيد لهذا النزاع الإقليمي”.

    جدير بالذكر إنه خلال حفل تنصيب الرئيس الجديد للسيلفادور، نجيب بوكيلي، قبل أسبوعين، حضر الوفد المغربي، ممثلا في مبعوثة الملك محمد السادس، كاتبة الدولة في وزارة الخارجية، مونية بوستة، التي وقفت في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد في الساحة العمومية “خينيرال خيراردو باريوس” وسط العاصمة السلفادورية “سان سيلفادور”، حيث حضر، كذلك، زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي