صورة البطل المغربي محمد لهنة الذي أبهر العالم برجل واحدة

صورة البطل المغربي محمد لهنة الذي أبهر العالم برجل واحدة
شوف ميديا

07 شتنبر 2013 | 11:00

شوف تيڤي: متابعة

رغم الإعاقة التي يعاني منها البطل المغربي محمد لهنة، إلا أنه استطاع أن يحتل الرتبة الثالثة خلال سباق ماراطون كاليفورنيا الأخير، ويحقق ما لم يحققه الكثيرون من أبناء وطنه، خلال الألعاب الأولمبية الأخيرة.

ابن مدينة الدار البيضاء الذي رأى النور سنة 1982، لم يكن أحد يتنبأ له بمستقبل مشرق، لكن من يطلع على مسار حياة هذا الشاب في سنواته الأولى يجد أن الفضل في ما وصل إليه الآن يعود بالدرجة الأولى لوالديه، حيث لم يكونا يشعرانه بالإعاقة، وكانا يدفعانه للعب مع الأطفال في الشارع والتأقلم مع وضعه وإثبات أحقيته في ممارسة الحياة كباقي الأشخاص الأسوياء.

كل ذلك وفق مصادر "العيون سيتي" دفع الأب إلى أخذ محمد، الذي كان حينها في ربيعه الثاني عشر، إلى المسبح الأولمبي بالدار البيضاء وجعله يتمرن على السباحة، التي أصبح عاشقا لها، بل وفتح الطريق أمامه نحو النجومية، إذ لم تمض سوى ثماني سنوات على ذلك اليوم حتى توج بلقب بطولة المغرب في فئة مائة متر سباحة حرة وفي فئة 50 متر فراسة.

وكانت هذه البداية منطلقا لرفع المزيد من التحديات، حيث حافظ على لقب بطولة المغرب في السباحة ما بين 2004 و2008، قبل أن يتوج على الصعيد القارة بالحصول على لقب بطل إفريقيا في رياضة الترياتلون لذوي الاحتياجات الخاصة، قبل أن يقرر سنة 2010 عبور مضيق جبل طارق سباحة، ويعود سنة 2011 ليضمن التتويج كوصيف بطل العالم في رياضة الترياتلون. وبعد رفعه تحدي المشاركة في ماراطون الرمال بالصحراء المغربية في دورة 2013، يعمل الآن في الولايات المتحدة على الاستعداد في سان فرانسيسكو للمشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، معتبرا أن الحلم الأكبر الذي يراوده الآن هو اعتلاء البوديوم والفوز بالذهب الأولمبي.

من أجل التسجيل و التوصل بآخر النشرات الإخبارية مجانا

تعليقات الزوّار ( 0 )

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *