حكومة بنكيران خائفة من تداعيات الزيادة في المحروقات

حكومة بنكيران خائفة من تداعيات الزيادة في المحروقات
شوف ميديا

06 شتنبر 2013 | 21:00

شوف تيڤي: متابعة

تستعد حكومة عبد الإله بنكيران لإطلاق حملة تواصلية لشرح النظام الجديد لدعم المحروقات، الذي يقوم على أساس تغير أسعار المحروقات ارتفاعا أو انخفاضا حسب تقلب الأسعار في الأسواق الدولية.

وكشفت مصادر "أخبار اليوم" أن نجيب بوليف، يستعد لعقد لقاء صحفي لشرح ملابسات اتخاذ هذا القرار وطريقة تطبيقه، وطريقة توزيع الدعم على أرباب النقل وطريقة احتساب وإعلان الزيادات أو التخفيضات في أسعار المحروقات حسب تقلب أسعار البترول في الأسواق الدولية، كما أفادت ذات المصادر بأن رئيس الحكومة يستعد بدوره لخرجات في الإعلام العمومي لشرح هذا القرار للرأي العام ولا تخفي الحكومة قلقها من الآثار المحتملة على الزيادة في أسعار المحروقات وذلك نتيجة تأخر إصلاح صندوق المقاصة.

من أجل التسجيل و التوصل بآخر النشرات الإخبارية مجانا

تعليقات الزوّار ( 15 )

  • bassma

    07 شتنبر 2013 00:20

    فإذا إزداد ثمن البنزين فسوف يرتفع بالطبع ثمن الخضر و الفواكه و السمك والدواجن و المواد الإستهلاكية الأخرة لأن ثمن نقل هذه السلع سيرتفع والبنزين هو شريان الإقتصاد و مرتبط بالسلسلة الإقتصادية فماهو الحل عند الحكومة هذه المرة .

  • farid

    07 شتنبر 2013 00:19

    يجب على الحكومة كذلك الزيادة و الرفع من الأجور في القطاع العام والخاص

  • charia

    07 شتنبر 2013 00:18

    يبقى السؤال التي يجب على الحكومة الإجابة عليه و توضيحه للمواطنين عاجلااااااااااااااااااااا هو : ما هو الثمن المرجعي لبرميل النفط بالنسبة للحكومة ؟

  • amine

    07 شتنبر 2013 00:17

    هل المحروقات هو المجال الوحيد المسموح لكم "الاصلاح" فيه؟ آ سيدي باز عليكم. ربما لم تجدوا من يضع لكم خطوط حمراء على جيوب المواطنين.

  • said

    07 شتنبر 2013 00:16

    بشرى لنا بالانجازات البطولية لحكومة بنكران. الوعود البراقة، تقمص دور الضحية والاجهاز على القدرة الشرائية للمواطن

  • طارق

    06 شتنبر 2013 22:07

    كل السياسيات التي أتت بها هذه الحكومة هي ضد الطبقة الكادحة وهل حقا ان شعبية المصباح لا تهم أم أن الشعب لا يهم حزب المصباح؟؟؟ كل سؤال أصعب من الثاني والمواطن تائه عن إيجاد أجوبة شافية

  • achraf

    06 شتنبر 2013 22:02

    يبدو ان نظام المقايسة لازال غامضا خاصة وانه امر جديد على الشعب . اثبتت التجربة الحالية ان احزب pjd قاصر على تحقيق المبتغى

  • halima

    06 شتنبر 2013 21:59

    الزيادة في المحروقات ستكون سبب في سقوط بنكران٠

  • hicham

    06 شتنبر 2013 21:58

    يبدوأن المصباح رمز حزب العدالة والتنمية يكاد ينطفئ لأنه لم يعد ينير الطريق للسيد بنكيران بل أصبح هذا المصباح يقتات على زيت الوقود متناسيا القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء فكلما زادت المحروقات زادت الاسعار وبالتالي غليان وتذمر المواطنين وذهاب شعبية بنكيران.

  • majdouline

    06 شتنبر 2013 21:56

    كنا نترجى من حكومة بن كيران خيرا وأن تنخفض الأسعار في حقبتها لكن ما إن نستأنس بزادة نشد فيها حزام بطونا حتى تظهر زيادة أخرى ، وبهذه الزياد في المحروقات سترتفع تكلفة نقل المواد مما سيأدي إلى زيادة في ثمن البضائع

  • hanane

    06 شتنبر 2013 21:54

    اي موقف ضد الشعب نرى بنكيران متحمسا له وكأنه أتى لتجويع هذا الشعب فمن معارضته لتشغيل المعطلين إلى الزيادة في جميع المواد ثم تجميد الأجوربالإضافة الى الزرواطة في إحدى خرجاتهم الأخيرة

  • houda

    06 شتنبر 2013 21:53

    إذا كانت هذة الزيادات في المحروقات مرتبطة أساسا بارتفاعها في السوق ،يمكن للمواطن أن يتقبله ،الشيئ الذي لا نتقبله هو حين ينخفض سعر البترول ،وتبقى الاثمان كما هي

  • houda

    06 شتنبر 2013 21:51

    لكن يجب أيضا ان ينقص الثمن عندما ينخفض ثمن البترول في الأسواق العالمية.

  • malak

    06 شتنبر 2013 21:50

    صراحة الضحية الاولى هو المواطن حنا جات فينا الضربة كل شي ولا غالي ادا كنت انا استاذ و كتجيني المعيشة غالية فكيف سيكون الحال للمواطن البسيط لي الدخل ديالو محدود.....

  • meryem

    06 شتنبر 2013 21:45

    وهل ستراجع الحكومة أسعار المحروقات في حالة تراجعها دوليا

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *